الوسائط المتعددة بين التنظير والتطبيق خالد محمد فرجون

ISBN:

Published: July 1st 2004

Hardcover

253 pages


Description

الوسائط المتعددة بين التنظير والتطبيق  by  خالد محمد فرجون

الوسائط المتعددة بين التنظير والتطبيق by خالد محمد فرجون
July 1st 2004 | Hardcover | PDF, EPUB, FB2, DjVu, audiobook, mp3, ZIP | 253 pages | ISBN: | 8.44 Mb

جاءت الفكرة للتغلب على مشكلة استخدام الكمبيوتر في تصميم البرامج التعليمية من قبل أشخاص فنيين غير تربويين، يعتمدون في تصميم برامجهم على الفكر الفني الجمالي أكثر من اعتمادهم على توظيف هذا الفكر في إطار تربوي.ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل لوحظ أيضا أنMoreجاءت الفكرة للتغلب على مشكلة استخدام الكمبيوتر في تصميم البرامج التعليمية من قبل أشخاص فنيين غير تربويين، يعتمدون في تصميم برامجهم على الفكر الفني الجمالي أكثر من اعتمادهم على توظيف هذا الفكر في إطار تربوي.ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل لوحظ أيضا أن أغلب البرامج التعليمية المتوافرة في الأسواق حاليا، لجأ مصمموها إلى استخدام المقطوعات الفيديوية Video Clips – الرسومات والصور والأصوات - من خلال الرجوع للمكتبات المحملة على الأسطوانات الضوئية CD أو المدمجة DVD أو المبثوثة عبر شبكة الانترنت؛ التي صممت لأسباب أخرى غير تربوية، هذا بجانب قلة مستواها التقني لتقليل حجمها التخزيني لسرعة بثها.وقد انعكس هذا بالطبع على الطلبة في أقسام تكنولوجيا التعليم بكليات التربية، فأصبح اهتمامهم مرتبطاً أيضا بجلب عديد من الرسومات والصور الثابتة والمتحركة الجاهزة الإعداد للإفادة منها في إنتاج برامجهم التعليمية، دون وعي بأسس تصميميها ومدى صلاحيتها كوسيط تعليمي، بل يسر الطريق لهم نظرة البعض عند تدريس مقررات تصميم وإنتاج الوسائط التعليمية المتعددة، بان هناك صعوبة في ظل تدني ساعات هذه المقررات، ليتدرب الطالب على المهارات التقليدية باستخدام البرامج الخاصة بالرسومات والصور الثابتة والمتحركة.كما لوحظ على الطلبة أن تعاملهم مع المقررات التي تهتم بتصميم وإنتاج المواد التعليمية التقليدية بغير اهتمام، مما جعلهم يفتقدون لعديد من المهارات التقليدية المتعلقة بأسس تصميم وإنتاج هذه المواد، بل واعتقد البعض في ظل ألآراء غير المتخصصة أن مبررات تعلم المهارات التقليدية لم يعد لها ضرورة بعد توفر برامج الجرافيك العديدة، وأن الكمبيوتر ببرامجه المختلفة هو العصا السحرية لمن يصعب عليه تعلم المهارات التقليدية في إنتاج المواد التعليمية، وقد يكون لديهم بعض الحق، فالكمبيوتر ألان يـسـر الكثير في مجالات التعليم.ومن هنا أصبح لزاما علينا أن نطرق الباب في الوقت الحالي من خلال هذا الكـتاب؛ فنشير إلى أهمية الرجوع للمعايير الفنية والنفسية والتربوية لاستخدام كل ما يأتي من شبكة الانترنت آو غيرها للإفادة منه في تصميم البرامج التعليمية، وهذا يتطلب جوانب عديدة منها نشر البحوث والكتب في كيفية تصميم الوسائط التعليمية المتعددة، كما يتطلب أيضا إعادة صياغة المقررات في أقسام تكنولوجيا التعليم بشكل ييسر على الطالب التدريب على المهارات التقليدية من جهة، مع الإلمام بكل ما هو مستحدث، واضعين في الحسبان الأسس والنظريات النفسية والتربوية، وذلك بهدف الإفادة من تكنولوجيا التعليم للحاق بالمستحدثات بخطى ذات معنى حتى تتحقق معايير الجودة التعليمية الشاملة.



Enter the sum





Related Archive Books



Related Books


Comments

Comments for "الوسائط المتعددة بين التنظير والتطبيق":


spkrzczonow.pl

©2009-2015 | DMCA | Contact us